سَبِيلُ شَعْلَان

من موسوعة بيت المقدس الإلكترونية
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الموقع:

يقع هذا السبيل شمالي درج البائكة الشمالية الغربية، التي تقود إلى صحن قبة الصخرة، الواقعة في وسط المسجد الأقصى المبارك بالجانب الغربي، قرب زاوية صحن الصخرة، الشمالية الغربية . [١]

تم بناؤه في زمن السلطان الأيوبي الملك المعظم عيسى عام 613هـ/ 1216م، ثم عمَّره الأمير شاهين الذباح، نائب القدس في عهد الملك الأشرف برسباي، في سنة 832هـ/ 1429م، وجدد مرة أخرى في العصر العثماني سنة 1037هـ/ 1627م، على يد محافظ مصر بيرام باشا، في عهد محافظ القدس محمد باشا، في عهد السلطان مراد الرابع . [٢]

وصف السبيل

يتكون هذا السبيل من بناء مربع الشكل وفيه بئر للماء، وله أربع دعامات صغيرة من جهة الغرب، وتحمل سقفا بسيط التكوين، وهو مفتوح من جهاته الجنوبية والغربية والشمالية، وفي الجهة الشرقية يقع البئر وفيها غرفة مربعة الشكل، تقع خلف البئر وتلاصق بناء السبيل.

كان السبيل عامرا حتى آخر عهد الاحتلال البريطاني، أما اليوم فإنه معطل، وقرب هذا السبيل يوجد مصلى يسمى مصلى سبيل شعلان، أنشأه السلطان العثماني محمد الرابع، وذلك سنة 1062ه/ 1651م، ويستخدم اليوم غرفة للحرس ولا محراب فيه . [٣]

نقوشه:

له ثلاثة نقوش، أيمن وأوسط وأيسر.

النقش الأيسر (الأيوبي): ونصه (بسم الله الرحمن الرحيم، هذا ما تطوع بعمل هذا الصهريج والمصنع المبارك لوجه الله تعالى العبد الفقير إلى رحمة الله تعالى محمد بن عروة ابن سيار الموصلي رحمه الله تعالى ورضي عنه من نعمة مولانا السلطان المعظم شرف الدنيا والدين أبو العزائم عيسى بن الملك العادل أبو بكر بن أيوب غفر الله لهما، وذلك من شهور سنة ثلاث عشرة وستمائة وصلى الله على محمد وآله.

النقش الأيمن (المملوكي): ونصه (جدد هذا السبيل والمصلا والمحراب العبد الفقير إلى الله تعالى شاهين ناظر الحرمين الشريفين في أيام مولانا السلطان الملك الأشرف برسباي خلد الله ملكه بتأريخ شهر رمضان المعظم سنة اثنين وثلاثين وثمان مائة).

النقش الأوسط العثماني: ونصه (أمر بعمارة هذا السبيل المبارك بعد خرابه وتعطيله صاحب الخيرات والمبرات الوزير المكرم والمشير المعظم بيرام باشا المحافظ بالقدس الشريف في ذي الحجة لسنة 1037هـ) . [٤]

وضعه الحالي:

ما يزال قائما لكنه اليوم معطل لا ماء فيه . [٥]

المصادر

  1. أحمد، خليفة، دليل أولى القبلتين ثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين، مؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات، 2001م، ص 68.
  2. رائف، نجم، كنوز القدس، الطبعة الثانية، الهيئة العامة السورية للكتاب، 2011م، ص133.
  3. عبد الله، معروف، أطلس معالم المسجد الأقصى المبارك، ط1، مؤسسة الفرسان للنشر والتوزيع، عمان 2010م، ص174.
  4. إيهاب، الجلاد، معالم الأقصى تحت المجهر، الطبعة الأولى، مركز بيت المقدس للأدب والترجمة، 2017م، ص 349-350.
  5. عبد الله، معروف، أطلس معالم المسجد الأقصى المبارك، ط1، مؤسسة الفرسان للنشر والتوزيع، عمان 2010م، ص174.